التخطي إلى المحتوى
احصلي على جسد نحيف رشيق من خلال رقصة الزومبا

نالت رقصة الزومبا إقبالا كبيرا من السيدات نظرا لقدرتها على حرق الدهون والسعرات الحرارية بنسبة عالية ،ومنح الجسد قوام نحيف ورشيق.


ماهي رقصة الزومبا؟

رقصة الزومبا، عبارة عن برنامج لياقة بدنية من أمريكا اللاتينية، وتحديدًا كولومبيا، يعتمد على مجموعة من الرقصات اللاتينية، على إيقاعات مختلفة. 

تبدأ هذه الرقصة بالتسخين الخفيف على أنغام موسيقى هادئة، ثمَّ تبدأ الموسيقى بالتصاعد تدريجيًّا، بالتزامن مع زيادة الحركات الإيقاعية.

وبعدها، تتعدَّد خيارات الرقص والحركات، والتنقل في ما بينها، مثل: رقص الرومبا، والتشا تشا، وغيرهما من الرقصات التي تدخل ضمن برنامج الزومبا، وذلك وفق الفئات العمرية والجهد.

 أنواع برامج الزومبا

• الزومبا العادي، وهو البرنامج الرئيس.

• الزومبا الذهبي، وهو برنامج سهل لكبار السن والمبتدئين؛ تدريباته أقل شدَّة مقارنة بتلك المعتادة.

• زومبا كيدز، وهو برنامج خفيف للأطفال في سنِّ 4 إلى 14 سنة.

• زومبا تونيك، وهو برنامج كثيف، ويهدف إلى نحت الجسم، وذلك باستخدام عصا الزومبا أثناء التمرين.

• زومبا أكوا، وهو من البرامج الرائعة، ويُطبَّق في المسبح، مع حركات وإيقاعات موسيقيَّة.

• زومبا الحلبة، وهو تمرين يمتدُّ لنصف ساعة، وذلك مع الأجهزة اللازمة للحركات.

فوائد وأهمية رقصة الزومبا

1. تشدُّ رقصة الزومبا عضلات كلِّ أجزاء الجسم، ولا سيَّما عضلات البطن المرتخية والردف والذراعين، كما أنها تُقوِّي عضلات الحوض، وتُقلِّل من آلام الظهر، وتُقوِّي الرئتين، وتمدُّ باللياقة، وتزيد من مرونة الجسم.

2. تُحسِّن ملامح الوجه، وتجعله أكثر نضارة وإشراقًا.

3. تُحفِّز الدورة الدموية، وتُحسِّن صحَّة القلب والشرايين.

4. تزيد نسبة الأُكسيجين بالدم، وبالتالي تُفتِّح لون البشرة.

5. تُحسِّن المزاج وتُصفِّي الذهن وتُخفِّف الإجهاد. كما أنها تزيد من الثقة في النفس؛ إذ أكَّدت دراسات أنَّه بعد ممارسة أيّ رياضة، والزومبا تحديدًا،  يكون مستوى هرمون الأندروفين مرتفعًا، وهذا الهرمون هو المسؤول عن الإحساس بالسعادة.

ولذا، ينصح الأطباء النفسيون مرضى الاكتئاب بمتابعة حصص الرقص؛ وذلك لرفع نسبة هرمون الأندروفين بالدم طبيعيًّا، بعيدًا عن تناول العقاقير المُهدئة للأعصاب.


فوائد رقصة الزومبا في التنحيف

• تُساعد ممارسة رقصة الزومبا لساعة، في إحراق 600 سعرة حرارية تقريبًا، وبالتالي الوصول إلى جسم مثاليّ ورشيق.

• هي تشدُّ الجسم، ولا سيَّما منطقة البطن، وتحرق الدهون المتراكمة بوقت قياسيّ.

• تُساهم في رفع مُعدَّلات الأيض، وبالتالي إنقاص الوزن؛ كونها رقصة تُحرِّك كلَّ أجزاء الجسم، فينتج عن ذلك فقدان الوزن بصورة متناسقة.

• تمنح الشعور بالسعادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *