التخطي إلى المحتوى
جنون الدايت …أشياءاً مجنونه يتبعها البعض لإنقاص وزنهم

كثيرة هي الطرق التي يتبعها البعض من البشر لإنقاص وزنهم ، ولكن ما سنعرضه لكم أقرب للجنون ..!

ففي السطور التالية أساليب اتبعها البعض للحصول على الرشاقة قد تصيبك بالذهور تم نشرها مؤخرا في صحيفة فيتو .. دعونا نستعرضها لكم :

1- دايت الهواء

يشتهر ذلك الأمر بفرنسا وهو في الأساس مصطلح غير حسي يجعلك توهم نفسك بأنك تناولت الطعام وتجبر عقلك على التفكير في ذلك عن طريق إعداد وجبة وشم رائحتها فقط.

2- الأنسولين

حاول العديد من الأشخاص حقن أنفسهم بالأنسولين لتقليل نسبة السكر في الدم، ولكن الأمر خطير للغاية، والذي من الممكن أن يطور مرض السكر لدى غير المرضى، أو وضع البعض في غيبوبة.

3- التفاح والقهوة

لا تأكل سوى التفاح والقهوة لأطول فترة ممكنة، فتعمل القهوة كمدر للبول، والتفاح يمد جسدك بالطاقة، ولكن لا تعتقد أنك ستفقد الكثير من الوزن مقابل الوقت البائس الذي ستمضيه.


4- لف الخصر

يتم لف الخصر بالبلاستيك بغرض التعرق، ولكن يمكن لذلك أن يصيبك بالغثيان والجفاف وضربات الشمس.

5- الجمال النائم

صمم ذلك الأمر للأشخاص الذين يعانون من أنظمتهم الغذائية، فكلما شعروا بالجوع يتناولون الحبوب المنومة، ويمكن لذلك إصابتك بضمور العضلات والجفاف.

6- حبوب اللقاح

يتناول البعض حبوب اللقاح كمصدر لجميع العناصر الغذائية والتي تعمل على تعزيز الأداء الرياضي، وعلاج الربو في بعض الحالات، لكن البعض يعانى من ردود أفعال تحسسية ضد حبوب اللقاح التي تتناول كمكمل غذائي.

7- اللون الأزرق

قد يبدو الأمر غريبا لكن بعض الدراسات أثبتت أن اللون الأزرق من مخفضات الشهية لذلك إن كنت تعانى من شهيتك المفتوحة دائما جرب مشاهدة بعض الظلال الزرقاء.

8- حمية طعام الأطفال

يمكن تناول وجبات الأطفال كحمية غذائية حيث تحتوى على من 20 إلى 100 سعر حراري، وهو ما يفقد البالغين الوزن، لكنهم أيضا يمكن أن يواجهوا صعوبة في الحصول على البروتينات المخصصة للبالغين بكميات مناسبة.

9-المخدرات وحبوب الدواء

لجأ البعض إلى تعاطي الهيروين والكوكايين لخفض أوزانهم لكن النتيجة كانت مروعة بالفعل.

10- الحمى

يؤثر فيروس الحمى على الشهية وهو ما يقلل الطاقة ويجعلك تفقد قدرتك على تناول الطعام، ولكن الأعراض الجانبية للمرض كتورم اللوزتين والتهاب الحلق غير جيدة بالمرة.

والآن هل أنتم بخير …. هل أثر بكم المقال الغريب ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *