التخطي إلى المحتوى
حقائق عن الذئاب

ذكر الذئب في سورة يوسف على لسان سيدنا يعقوب عليه السلام ، حينما قال لأولاده عندما كان يحذرهم من أخذ أخيهم يوسف للتنزهة ، خشية عليه أنه صغير وقد يأكله الذئب .
قال تعالى : «إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ * قَالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَخَاسِرُونَ» [يوسف: 13 – 14]

وجاء الإتهام الكاذب للذئب على لسان أولاد سيدنا يعقوب مرة ثانية ، حين قالوا: «يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ) [سورة يوسف: الآية 17] .

قصة يوسف عليه السلام
الذئب هو الحيوان الذي اتهم كذباً في قصة سيدنا يوسف . والتي ورد ذكرها في القرآن الكريم ، في سورة يوسف . وتأتي قصة سيدنا يوسف في انجاب سيدنا يعقوب عليه السلام لإثنى عشر ابناً ، ستة من زواجة واحدة ، بينما أربعة من زوجتين هما ” زلفى وبلهة” ، واثنين من زوجته راحيل هما: يوسف ، بنيامين . توفيت السيدة راحيل وتركت اولادها يوسف وبنيامين صغاراً ، فكان يعقوب عليه السلام يحبهما ويعوضهما عن فقد الأم بالكثير من الحنان و الاهتمام ، وكانت مشاعره في ازدياد لحبه إلى يوسف عليه السلام .

بدأ الشيطان بالتوغل إلى اخوة يوسف ، فأثار غيرتهم من والدهم على اخوهم يوسف ، بينما لم يلتفتوا إلى أن حب والدهم ليوسف لم يمنعه من حبهم ، وأن المحبة هي خارجة عن وسع البشر . كما انهم لم يلتفتوا إلى أنهم كبار ، وليسوا بحاجة إلى نفس الحنان والإهتمام عن هذان الصغيران ، ولكن سوء الفهم ، وتزيين الشيطان ، مما جعلهم يخطئوا التقدير ، فحسدوا اخوهم وأقبلوا على أذيته . فقالوا: «لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ» .

ومن هنا أقبل أخوة يوسف إلى حيلة بأخذ أخوهم يوسف للتخلص منه ، وقد أستأذنوا والدهم في اخذه إلا انه حذرهم من تركه أثناء اللعب والتنزهه ، وقد يأكله الذهب . إلا ان أخوة يوسف تعهدوا بالحفاظ عليه وهم يضمرون الخيانة ، «قَالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَخَاسِرُونَ» . عاد إخوة يوسف عشاءاً يبكون ، واختاروا العشاء لئلا يظهر تصنعهم للبكاء ، ثم اتهموا الذئب كذباً بأكل أخيهم عند عودتهم ليعقوب عليه السلام دون يوسف . قالوا: «يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ)

وحينذاك ، كان أخوة يوسف قد تركوه في بئر على طريق القوافل ، في مكان مخفي منه بعيد عن الماء ، لعل أن تأخذه أي قافلة فيرتاحوا من حب أبيه له ، وبذلك يتخلصوا من أخيهم المحبب لوالدهم .

حقائق عن الذئاب
الذئب هو أكبر عضو في عائلة الكلاب . يعيش هذا الحيوان الآكل للحوم في أمريكا الشمالية ، أوروبا وآسيا وشمال أفريقيا . هناك نوعان من الذئاب: الذئب الرمادي والذئب الأحمر . يشمل الذئب الرمادي على 38 من السلالات المختلفة . الذئب الأحمر هو الذئب الأصغر ، بما لديه من سيقان طويلة وفراء أقصر من الذئب الرمادي . بسبب فقدان الموائل والصيد ، مما جعل أعداد الذئاب الحمراء على حافة الانقراض ، لم يتبقى سوى أكثر من 100 من الذئاب الحمراء في البرية .

الذئاب الكبيرة ، يمكن أن يصل وزنها إلى 175 رطلاً ، وهي التي تعيش في كندا والاسكا وروسيا . أصغر أنواع الذئاب ، يمكن أن يصل وزنها إلى 30 رطلا ، وتعيش في الشرق الأوسط .
لون الفراء الذئب يمكن أن يكون الأبيض والأسود والرمادي .
تعيش الذئاب في بنية عائلية اجتماعية ، والتي تتألف من ألفا من الذكور والإناث وصغارها .
الذئاب من الحيوانات المفترسة التي ليس لديها أعداء الطبيعية . وهي من الحيوانات الأكلة للحوم مثل : الماعز والأغنام والغزلان وحيوان الموظ وغيرها من الحيوانات الأكبر والأصغر ، بالإضافة إلى البشر .
يمكن للذئاب أن تأكل 20 رطلا من اللحم في وجبة واحدة .
يمكن تواصل الذئاب بإستخدام مجموعة واسعة من تعابير الوجه ، والرائحة ، ومواقف الجسم . . . كل هذه الإشارات الهامة للحفاظ على التجمع الدائم .
تزاوج الذئاب يحدث خلال شهري فبراير ومارس . وتستمر فترة الحمل لنحو 63 يوما وتلد الأنثى من 4-7 من الجراء .
الذئاب تصل إلى مرحلة النضج الجنسي بين السنة الثانية والثالثة من حياتهم .
متوسط عمر الذئب هو ما يصل الى 13 عاما في البرية ، ومايصل إلى 16 عاما في الاسر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *