التخطي إلى المحتوى
رجيم الكربوهيدرات منافعه واضراره

مازال هناك الكثير من الخبراء والمنظمات الدولية التي تقدم مبادئ وتوصيات عن انظمة غذائية ثبت ضررها على صحة الانسان وذلك من اجل فقدان الوزن بسرعة ، حيث اثبتت التجارب الفعلية ان هذه الانظمة الغذائية تضر بصحة الانسان على المدى الطويل مثل النظام الغذائي المنخفض الدهون ، حيث ان هناك انظمة غذائية اكد العلماء على انها اكثر فعالية وصحية للانسان مثل النظام الغذائي المنخفض الكربوهيدرات ، وخاصة بعد ثبوت فعالية هذا النظام مع بعض الامراض مثل متلازمة التمثيل الغذائي وامراض مثل مرض السمنة ومرض السكري من النوع الثاني ، واليوم نقدم لكم اكبر المشاكل الصحية التي يمكن للنظام الغذائي المنخفض الكربوهيدرات ان يحلها وهي :

السمنة والقضايا ذات الصلة بهذا المرض :
تطور البشر لملايين السنين واستغرق هذا بالطبع آلاف الاجيال لكل هذه التغييرات ، ولكن هناك امراض مثل السمنة وامراض القلب والاوعية الدموية والسكري من النوع الثاني جاءت مرتبطة بنمط الحياة ، فهذه الامراض التي يعاني منها البشر اليوم هي جديدة نسبيا ، وعلى الرغم من ان بعض هذه الامراض كانت موجودة من قبل، الا انها قد وصلت الى مستويات وبائية في العقود القليلة الماضية ، وهناك بعض الاشخاص يحبون القاء اللوم على ان هذه الامراض تأتي بسبب ان البشر يعيشون حياة اطول، وانها سبب رئيسي وطبيعي للتقدم في العمر ، ولكنه كلام غير منطقي ، فحتي المراهقين يصابون بهذه الامراض ولا علاقة للسن بذلك .

وبالنظر الى ان وباء السمنة قد نجد انه بدأ منذ بضعة عقود فقط ، ويبدو من الواضح ان سببه الاساسي نابع من تغيرات في البيئة ، وقد اشار بعض الاشخاص باصابع الاتهام الى توفير الاجهزة العاملة او زيادة توافر الغذاء، والفكرة بمنتهي البساطة هي اننا نتناول الكثير من الطعام ونمارس القليل جدا من الجهد .

والمفتاح هنا ، كما اعتقد، هو اننا نأكل الكثير من الاطعمة الغير صحية مما نتج عنها اثار ضارة علي وظائف اجسامنا الحيوية ، فلا نلقي اللوم كثيرا علي الكربوهيدرات الجيدة والكربوهيدرات السيئة، او علي كلا من الدهون النافعة والدهون الضارة .

 

 

رجيم الكربوهيدرات قد يكون علاج محتمل لبعض من اكبر المشاكل الصحية في العالم :
في هذه الايام تسمي اكبر المشاكل الصحية في العالم بامراض الحضارة ، وذلك لانها كانت غير موجودة وتشمل هذه الامراض المتلازمة الايضية، والسمنة، وداء السكري من النوع الثاني وامراض القلب والاوعية الدموية ، والدليل علي كلامي هذا هو ان معظم حالات هذه الامراض يمكن الوقاية منها بنسبة 100٪ ، وتركز المنظمات الصحية السائدة في المقام الاول على علاج اعراض هذه الامراض ، وفي واقع الامر ان هذه الامراض لا يحتاج لعلاج بقدر ما هو يحتاج تدابير بسيطة في اسلوب الحياة والتي تنطوي على تغييرات في النظام الغذائي وزيادة التمارين الرياضية .

وهناك بعض المنظمات الصحية التي تؤيد اتباع نظام غذائي منخفض الدهون وذلك من خلال السنوات 40 الماضية، ومنذ عام 2002، اظهرت اكثر من 20 دراسة عشوائية ان النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات هو بدون شك اكثر فعالية بكثير ، والرجيم منخفض الكربوهيدرات يركز على ازالة السكر والنشويات واستبدالها باطعمة تحتوي علي كل من البروتين والدهون ، وعلى الرغم من الدعاية جاءت ضد الرجيم منخفض الكربوهيدرات ، الا انه يؤدي باستمرار الى افضل النتائج الصحية عن الوجبات الغذائية قليلة الدهون، فهي اكثر فاعلية علي المدي الطويل .

والرجيم منخفض الكربوهيدرات يؤدي الى المزيد من فقدان الوزن ويعمل علي تحسين جميع عوامل الخطر الرئيسية للاصابة بامراض عديدة بما في ذلك ارتفاع مستويات السكر في الدم ومستويات الانسولين والكوليسترول والدهون الثلاثية، وضغط الدم ، وعلى الرغم من ان الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات ليست نوع من الحلول السحرية لمشاكلنا، الا انها على الاقل افضل الانظمة الغذائية التي ينصح بها حتي اليوم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *