التخطي إلى المحتوى
سحلية الحمم البركانية

من المعروف ان السحالي تنحدر من فئة تسمى الزواحف ( المحرشفات ) ، وهذه الفئة هي التي تضم ايضا الثعابين ، وهناك اكثر من 3000 نوع من السحالي في جميع انحاء العالم، فهي موجودة في جميع انحاء العالم باستثناء المناطق القطبية، ومعظم انواع السحالي تعيش في الاشجار او على الارض، ومنها عدد قليل فقط يعيش في الماء .

اما عن سحلية الحمم البركانية او ما تسمي سحالي حمم غالاباغوس ، تعتبر من الزواحف الاكثر وفرة في جزر غالاباغوس ، وسحلية الحمم البركانية مثلها مثل معظم الحيوانات ، لديها نقص نسبي في الخوف من البشر ويمكن ملاحظة ذلك بشكل وثيق جدا ، وسحلية الحمم البركانية يمكن ان تنمو الى ان تصل الي حوالي القدم في الطول، فهي عادة ما تكون حوالي من 5 – 6 بوصات طولا .

ويلعب المناخ دورا كبيرا في ما تأكله سحلية الحمم البركانية ، فعندما تجف البيئة الخارجية ، ويحدث انخفاض في اعداد الحشرات ، ففي هذه الحالة، تلجأ سحلية الحمم البركانية الى تناول الحيوانات المحلية، مثل زهور الصبار والاوراق والبذور .

حجم وشكل سحلية الحمم البركانية :

 

تختلف سحلية الحمم البركانية في الالوان ، فبعضها يمكن ان يكون ملون بشكل جميل جدا وتتدرج الوانها من اللون الرمادي الممرقش الى النحاسي او اللون الاسود مع خطوط ذهبية ، اما عن ذكر سحلية الحمم البركانية فيبدو مختلفا تماما عن الانثى حيث انه يكون اكبر حجما واكثر تلوينا ، فتكون عادة الوانه زاهية ، وتكون الذكور عادة سوداء او صفراء وتكون الاناث في الغالب حمراء ، وتختلف الالوان والاحجام ايضا بين الانواع وحتى ان كان نفس النوع .

اماكن تواجد سحلية الحمم البركانية :

سحالي الحمم البركانية احد اجمل انواع السحالي

بشكل عام، تتواجد سحلية الحمم البركانية على الجزر الغربية والوسطى بالقرب من سواحل كولومبيا في امريكا الجنوبية بالاضافة الى جزر غالاباغوس وتتغذى هذه السحالي على الحشرات، وغيرها من الحيوانات ، ومن المعروف ان سحالي الحمم البركانية تسيطر تماما علي اعداد الحشرات ، فعندما تجد الجراد اصبح مكتظ في مكان ما ، فتصعد اليه لتناول الطعام ، وهناك بعض من سحالي الحمم البركانية تجعل منازلها بالقرب من البشر وتتغذى على الاطعمة التي يتغذي عليها البشر ، فعلي سبيل المثال تقوم باسقاط اللحوم او فتات الخبز .

وسحلية الحمم البركانية جنبا الى جنب مع ستة انواع اخرى ذات صلة بها ، يتواجدون على جزر غالاباغوس في الاكوادور، ويعتقد ان هذه الانواع المختلفة قد انحدرت من سلف مشترك في امريكا الجنوبية .

حمية سحلية الحمم البركانية :

سحالي الحمم البركانية احد اجمل انواع السحالي

سحالي الحمم البركانية هي من الحيوانات النهمة، وهذا يعني انهم يأكلون كل من النباتات والحشرات ، ولكن نظامهم الغذائي يعتمد على نطاق واسع على نوعية بيئتها والمناخ المحيط بها ، فبما انها تقيم اساسا في جزر غالاباغوس في الاكوادور، فهي تتعامل مع كل المناظر الطبيعية الخضراء والجافة .

وفي الواقع ان السلسلة الغذائية لهذه السحالي ليست معقدة للغاية، فسحلية الحمم البركانية ببساطة تأكل العث، والذباب والخنافس والنمل والعناكب والجنادب، وبعض النباتات .

سلوك سحلية الحمم البركانية :

سحالي الحمم البركانية احد اجمل انواع السحالي

وثمة سمة مشتركة في السحالي عامة وهي قدرتهم علي تغيير لونهم اذا تعرضوا للخطر او اذا كان هناك تغيير في درجة الحرارة ، وتستطيع سحلية الحمم البركانية ان تلعب دورا هاما في السيطرة علي الحشرات المحيطة بها ، فهي تعتبر من الحيوانات المفترسة التي تنتمي الي فصيلة اللافقاريات ، ففي كثير من الاحيان تأكل بعضها البعض .

اما عن ذكر سحلية الحمم البركانية ، فهو دوما يدافع عن اراضيه الخاصة ، ودائما ما يختار مكان بارز على قمة صخرة ويتمايل براسه صعودا وهبوطا للاشارة علي الملكية ، فالذكور لديهم اراضي كبيرة والتي قد تشمل عدد من الاناث التابعة له ، وتقوم الذكور بالتزاوج مع جميع الاناث التي تمر عبر اراضيها .

تزاوج سحلية الحمم البركانية :

سحالي الحمم البركانية احد اجمل انواع السحالي

تقوم انثي سحلية الحمم البركانية بوضع من ثلاث الى ست بيضات صغيرة (بحجم حبة البازلاء) كل شهر او ما نحو ذلك ، وتقوم بوضعها في التربة العميقة ، وبعد حوالي 12 شهرا، يفقس البيض وتخرج الصغار ، ويكون حجم الرضع حوالي 2 بوصة طولا ، وفي هذه المرحلة، تكون الرضع عرضة للحيوانات المفترسة مثل الطيور والثعابين وحتى السحالي العملاقة، وعادة ما يكون النضوج الجنسي لدي انثي سحلية الحمم البركانية في غضون 9 اشهر، بينما الذكور لا تنضج جنسيا قبل 3 سنوات .

التهديدات علي حياة سحلية الحمم البركانية :
تؤكل سحلية الحمم البركانية من قبل الصقور والثعابين والطيور المحاكية، مثل المالك الحزين، ولكن الى جانب التمويه، لدي سحلية الحمم البركانية آلية واحدة للدفاع الرئيسية ومساعدتها في الهروب اثناء الهجوم عليها ، فاذا قام بالهجوم عليها حيوان ما ، فتقوم السحلية باسقاط ذيلها ، فيواصل الذيل التحرك نحو الحيوان المفترس بينما تحاول السحلية الفرار .

ولا توجد مشكلة في ذلك لان سحلية الحمم البركانية يمكنها بكل بساطة ان تستبدل الذيل القديم بنمو ذيل اخر جديد ، وفي الواقع ان هذه الآلية الدفاعية تسمح لهذه السحالي ان تعيش لمد تصل الى عشر سنوات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *