التخطي إلى المحتوى
مواصفات سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء

سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء هي سمكة ذات مظهر غريب توجد في جزر كالاپوكوس على عمق حوالي 30 متر أو أكثر.

تعتبر من الأسماك الغريبة والتي تنتمي الى عائلة أوغوكوسفاليداي، تشتهر بلون الشفاه الأحمر، وقدرتها الفريدة على المشي على قاع المحيط باستخدام زعانفها المعدلة.

سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء
– هي نوع من الأسماك العجيبة التي تم اكتشافها بالقرب من، جزر جلابا جوس التي تقع قبالة سواحل الإكوادور في أمريكا الجنوبية، و يمكن العثور على سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء في قيعان الرمل حول جزر غلابا غوس فهي من أنواع الأسماك التي تسكن في القاع.

– كما وجدت في أعماق 30 مترا أي ما يعادل 100 قدم أو أكثر، ويقطن هذا النوع الرمل والركام الركيزة، حيث يبلغ عمق المشاهدة المسجلة 120 مترا أو 400 قدم، يفضل هذا النوع البيئة المرجانية والقيعان الرملية من 45 الى عمق 1000 متراً ويصل طول السمكة كحد أقصى إلى 40 سم.

مواصفات السمكة
– يصل طول سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء إلى 25 سم 10 بوصة، للسمكة رأس غربية مدببة وفم مدبب، مثل القرن كما لديها عدد قليل من الشعر متناثر ويوجد منهم شعيرات بين العينين ،توجد العينين على مقدمة الرأس بشكل أقرب الى الجانبي، اللون يختلف من البيج إلى الأخضر أو الزمردي ولها أيضا اثنين من المشارب الطويلة على طول ظهرها، تمتلك السمكة البالغة أشواك تحميها من الأعداء والافتراس.

– تمتلك سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء العديد من الصفات الغريبة، تعدل السمكة زعانفها لتجعلها أسهل للجلوس في القاع بشكل أفضل، كما يمكنها أن تستخدم الزعانف الصدرية والحنفية المعدلة في المشي في قاع البحر فيعتبر هذا النوع من المفضل لها المشي على أن تسبح فهي تسبح بشكل بطئ و لمسافات صغيرة، تختل حركات السباحة الخاصة بالسمكة وخصوصاً في موسم التزاوج فيصبح السير على الزعانف أفضل من السباحة.

– تعتبر من الأسماك التي تجذب الفريسة ولا تلاحقها، فتغذى تلك السمكة الغريبة على الأسماك الأصغر منها من خلال دفن نفسها في رمال قاع البحر، وما أن يقترب سرب من الأسماك ويمر فوقها حتى تندفع لتأكل أكبر كمية ممكنة من هذه الأسماك الصغيرة، ولذا فسمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء من الأسماك المشهورة بسلوكها العدواني، و تمتلك السمكة شفاه مميزة بلون أحر مميز، و من كل ما سبق فتعد سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء واحدة من أغرب السمك .

نوعية الطعام
تعتبر سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء من الأسماك الشرهة، والتي تتناول كميات كبيرة من الطعام وتتغذى على العديد من الأنواع، مثل الجمبري والسمك الصغير والرخويات والسلطعون والقشريات.

التهديد بالانقراض
– ولا توجد أية تهديدات رئيسية معروفة لسمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء، وذلك لأن موئلها العميق يحميها من التغيرات البيئية و وتأثرها من أحداث تغير المناخ ويبدو أنها من الأنواع التي تتمتع بالصحة الجيدة والمستقرة، وهي من الأنواع المدرجة في قائمة أقل قدر من القلق من جانب الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

– وبالإضافة الى ذلك فان من أفضل الموائل لتلك الأنواع هي منطقة محمية جزر غلابا غوس البحرية ودبا 2006، و تظهر السمكة بشكلها الطريف وكأنها وضعت الكثير من أحمر الشفاه، والذي ولا يزال دوره غير معروف، و يساعد جسم السمكة وزعانفها المتلائمة في مساعدة السمكة على المشي على قاع البحر بدلا من السباحة.

– و غالبا ما يتم الخلط بين سمكة الخفاش ذات الشفاه الأحمر مع الوردية فكلاهما تبدو وتتصرف بشكل مماثل جدا، ومع ذلك يتم العثور على الخفاش الوردية حصرا بالقرب من جزر كوكوس قبالة ساحل كوستاريكا في البيئة الصخرية، و يستمد اسم بالتفيش من مظهر مثل الخفافيش ويستخدم هذا الاسم لوصف جميع الأنواع في عائلة أوغوكوسفاليداي.

– و هذا النوع من الأسماك هو من أحد المخلوقات الأغرب شكلا والتي تتواجد في المحيطات كالمحيط الأطلسي والغربي و خليج المكسيك وشمال أمريكا الجنوبية، و اشتق اسم سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء من لون الشفاه و التي يعتقد بأنها جاذبة للجنس الأخر.

– وفي النهاية فإنه يوجد المئات من المخلوقات البحرية المتعددة، والمختلفة كالحيوانات والاسماك والقشريات وغيرها، والتي تتواجد و تسبح بالأعماق لا ترى إلا من قبل الغواصين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *