التخطي إلى المحتوى
وصفة الحساء الحارق للدهون

توصّلت دراسة أميركية صادرة عن “وكالة بحوث الرعاية الصحية والجودة” إلى أن تناول نوع معيّن من الحساء ساعد الإناث والذكور على فقدان أوزانهم بسرعة قياسية!

يحوي الحساء مضادات الأكسدة التي ثبت أنها تزيد معدل الأيض بالجسم، كما تحسّن عملية إحراق الدهون فيه. كانت أجريت الدراسة على 70 شخصاً ممن يعانون السمنة (تراوحت أوزان عينة البحث بين 95 كيلوغراماً للإناث و105 كيلوغرامات للذكور)، على مدى 4 أسابيع متصلة، فخلصت إلى أن 75% منهم فقدت من 5 إلى 7 كيلوغرامات في الأسبوع الأول التالي لاتباع الحمية، ما جعل الباحثون يطلقون على الحساء اسم “الحساء الحارق”.
يحوي “الحساء الحارق” الخضر التي تتمتّع بالخصائص الآتية: إدرار البول (الفلفل الأخضر والكراث والكرفس)، وتطهير الجسم من السموم (الملفوف والبصل والثوم)، ومقاومة احتباس الماء والسوائل في الجسم (الهليون)، وإذابة “السيلوليت” كما يفعل الفيتامين “ب 6” إذا اجتمع مع فيتامين “سي” (البندورة والملفوف)، أو الفيتامين “إي” الموجود في زيت الزيتون والذي يحبّذ إضافة ملعقة صغيرة منه إلى الحساء يومياً، كما زيادة امتصاص الدهون من الأمعاء وإبطاء تحويلها جزئياً إلى نسيج شحمي في الجسم (الباذنجان). إن استعمال هذه الخضر مجتمعة في وصفة الحساء، تساعد على التخلّص من رواسب الماء الزائد في الأنسجة وإذابة الدهون المختزنة في الخلايا الشحمية وتحسّن عملية التمثيل الغذائي للسعرات الحرارية المكتسبة، فضلاً عن احتواء الوجبة الواحدة منه على عديد الفيتامينات والأملاح المعدنية والعناصر المضادة للأكسدة التي تحافظ على الكتلة العضلية بالجسم وتساعد على استعادة الطاقة الحيوية، كما يسمح كل من الثوم والبصل والكرفس بخفض نسبة “الكوليسترول” الضار في الدم.
إشارة إلى أنه يجب تناول “الحساء الحارق”، قبل موعد الوجبة الرئيسة بنصف ساعة.

وصفة “الحساء الحارق”
| المقادير: 4 فصوص من الثوم وحبتان من البصل و4 حبات من الكراث وحبة صغيرة من الملفوف وعود من الكرفس وحبتان من الفلفل الحلو الأحمر أو الأخضر وحبتان من البندورة وحبتان من الباذنجان و3 أعواد من الهليون و3 ليترات من الماء وعرق من البقدونس و3 أوراق من الغار وملعقة صغيرة من زيت الزيتون وقليل من البهار الحار والملح.
| طريقة التحضير: تغسل الخضر، ثم تجهّز كما يلي: يطحن الثوم، ويقطّع الباذنجان والبصل والكراث إلى دوائر، على أن يتمّ الاحتفاظ ببعض عروق الكراث الخضراء. تفرم البندورة فرماً ناعماً، ويقطع الفلفل الحلو إلى مكعبات. ثم، تسلق الخضر في الماء حتى تنضج، ويضاف زيت الزيتون وأعواد الهليون والبقدونس والبهار وورق الغار والملح.
*ملاحظة: يجب عدم ترك الحساء لوقت طويل على النار، تلافياً لئلا تفقد الخضر الفيتامينات والمعادن، كما يجب أن لا تخلط أو تطحن مكوّنات الحساء في الخلاط الكهربائي حتى لا تضيع منها خصائص الألياف التي تساعد على الحدّ من الشهية وتعزيز الشبع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *